images-168938

أعرب فريد الديب، محامي الرئيس الأسبق حسني مبارك، اليوم الأربعاء، عن حزنه من تجاهل دور مبارك خلال احتفالات حرب أكتوبر هذا العام، مشيرا إلى أن هناك حالة من التعتيم بشدة على دوره، لافتا إلى أن الجميع يجب أن يكون منصفا، لأن تسجيل التاريخ لا يدخل فيه أي قضايا سياسية أو أهواء شخصية.
وأضاف الديب، خلال حواره مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج “على مسؤوليتي” على شاشة صدى البلد أن من يغفل دور مبارك فى حرب أكتوبر هو جاحد، لافتا إلى أن الجميع يعلم كفاءته كقائد للقوات الجوية، مدللا على قيام الرئيس الراحل أنور السادات بالإشادة به في مجلس الشعب عقب الحرب، حيث قام بترقيته إلى رتبة فريق.
وأوضح الديب، أن الرئيس الراحل عبد الناصر قام بتعينه مديرا للكلية الجوية، وكلها كفاءات أثبتها مبارك على مدار مشواره المهني كرجل عسكري، لافتا بقوله “الرئيس مبارك بيؤكد دايما أنا ما يهمنيش، ولكن أشعر دائما بالكلمات تختنق في جوفه يعني واخد على خاطره”.
وأكد الديب، على أن الرئيس السابق مبارك تحدث عن دوره في القوات المسلحة المصرية خلال مذكرات بعنوان “كلمة السر”، لافتا إلى أن مبارك أشاد بجميع قيادات حرب أكتوبر، ولم يتجاهل أي شخص منهم، وعلى رأسهم الفريق سعد الدين الشاذلي، مشيرا إلى أن الهدف من احتفالات أكتوبر هو الاحتفاء بجميع رموز وقيدات القوات المسلحة.
وعن حالته الصحية أكد الديب بقوله “الحمد لله صحته بخير ومن يراهن على موته الأعمار بيد الله، وهو مش زعلان غير على حاجة واحدة ولاده بس، وحبسهم”.
وأكد الديب، على أن المشير حسين طنطاوي، القائد العام السابق للقوات المسلحة المصرية، قام بزيارة مبارك منذ شهرين، باعتباره كان رئيسا لمصر، وقائدا للقوات المسلحة، ورجل مريض أيضا “لافتا إلى أن الفريق سامي عنان لم يصاحب طنطاوي أثناء الزيارة، نافيا علمه بتفاصيل الزيارة.
وأوضح الديب قائلا “مبارك دائما ما يؤكد على أن جيش مصر من أعظم الجيوش وهذه الحقيقة يعرفها الأعداء قبل أبناء الوطن، وهم خير أجناد الأرض بحق وحقيقي وعقيدته الوفاء”.
التصنيفات: آراء وتصريحات