قال رئيس بلدية لندن بوريس جونسون السبت 11 أكتوبر/تشرين الأول إن قوات الأمن البريطانية تلاحق آلاف المشتبهين بالإرهاب في العاصمة لندن.

رئيس بلدية لندن

 أسماء بدر

وأضاف جونسون في مقابلة مع صحيفة الديلي تلغراف أن تهديد المتطرفين للندن أكبر بكثير مما اعترفت به السلطات.

وأشار عمدة لندن إلى أن قوات الأمن تنفذ آلاف العمليات يوميا للبحث عن المتطرفين داعيا لرفع حالة التأهب في البلاد.

وحذر جونسون من عودة الجهاديين الذين يقاتلون في العراق وسوريا موضحا أن نحو 600 بريطاني يحاربون إلى جانب تنظيم “الدولة الإسلامية” نصفهم يسكنون في العاصمة. 

 من جانب آخر قال وزير العدل الألماني هايكو ماس إن ارتفاعا كبيرا طرأ في الآونة الأخيرة بالبلاد على فتح ملفات جنائية بحق أشخاص يشتبه بانتمائهم للمسلحين ولتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأضاف الوزير الألماني أن السلطات تجري في الوقت الحالي تحقيقا مع أكثر من مئتي متهم بانتمائه للتنظيم.

وأشار ماس إلى أن الحكومة ستعمل على تعديل القانون الجنائي لمكافحة الجهاديين مؤكدا أن التغيير في القوانين يأتي بسب قسوة المسلحين وليس ضعف التشريع الألماني.

 وكالات

التصنيفات: العالم