848عرض المستشار إبراهيم صالح المحامى العام لنيابات غرب القاهرة في مرافعته أمام محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار أحمد صبرى يوسف، في القضية المعروفة إعلاميا “بأحداث الاتحادية”، تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان والذي اعده رئيس مجلس القضاء السابق وهو مجلس محايد شكله المتهم محمد مرسي.

وجاء فيه أنه توالت الدعوات امام الاتحادية لرفض الإعلان الدستورى وفرضت الحراسة اسلاك شائكة وقدرت أعدادهم بنصف مليون متظاهر ومرت ليلة4 ديسمبر 2012 بسلام وانه في 5 ديسمبر 2012 صدرت دعوات من المؤيدة للإعلان الدستورى ونجحت في استقطاب عدد كبير للتوجه لمحيط قصر الاتحادية وحدثت اشتباكاتبين الطرفين ووقع قتلى من بينهم شهيد الصحافة “الحسينى أبو ضيف”.

وأضاف “صالح” أن أنصار مرسي قاموا بتعذيب المتظاهرين وما حدث في احداث الاتحادية كان نتيجة دعوات مؤيدى الرئيس للحشد والاعتداء على المتظاهرين، ووصف التقرير أداء رئاسة الجمهورية بأنه دون مستوى ووجه الاتهام وبالغ في توجيهه لطرف دون آخر. 

والجدير بالذكر أنه يحاكم في القضية الرئيس الأسبق وعدد من قيادات الإخوان في الأحداث التي دارت في الأربعاء الدامى 5 ديسمبر 2012 بين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين “الإرهابية” والمتظاهرين، مما أسفر عن مصرع 10 أشخاص على رأسهم الشهيد الصحفى الحسينى أبو ضيف بالإضافة إلى إصابة العشرات.
فيتو
التصنيفات: مجتمع مدني