دعت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا) لاتخاذ خطوات سياسية من أجل حل الأسباب الضمنية للصراع في غزة ودرء وقوع جولة أخرى من الدمار.

الأونروا

 أسماء بدر

جاءت هذه الدعوة على لسان المفوض العام للأونروا بيير كراينبول، في زيارته الأولى إلى ألمانيا منذ توليه هذا المنصب، حيث قال إنه و”فيما يكثف مجتمع المانحين مناقشاته حول إعادة بناء غزة بعد الصراع الأخير، يظل من المهم العمل على معالجة مسببات العنف والخروج من نمط الحصار والصراع والدمار الذي أصبح معتاداً بصورة مأساوية. نحن مدينون بذلك لأهالي غزة الذين عانوا الكفاية”.

وتأتي زيارة كراينبول قبيل انعقاد اجتماع القاهرة يوم 12 تشرين الأول/أكتوبر، والذي سيجمع أعضاء بارزين من مجتمع المانحين الدولي والأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية لمناقشة الخطط لصالح غزة وتقديم التعهدات لإعادة إعمارها.

إلى ذلك شكر كراينبول حكومة وشعب ألمانيا الذين طالما قدموا الدعم الموثوق للأونروا واللاجئين الفلسطينيين، إذ تكتسب هذه المساهمات أهمية خاصة خلال أوقات الأزمات. وفي هذا الإطار شكر كراينبول دعم ألمانيا السخي خلال الأزمة الأخيرة في غزة.

 الامم المتحدة

وقد التقى كراينبول، أثناء رحلته الرسمية الأولى إلى ألمانيا، وزير الخارجية الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير، ووزير الدولة للشؤون البرلمانية في وزارة التعاون الاقتصادي والتنمية توماس سيلبرهورن، ومسؤولين رفيعي المستوى في المستشارية الاتحادية. كما التقى مع أعضاء من البرلمان والمجتمع المدني.

 
التصنيفات: العالم