اعتبرت الرئاسة الفلسطينية الخميس 23 أكتوبر/تشرين الأول أن الاحتلال الإسرائيلي هو السبب الحقيقي للعنف في فلسطين و في المنطقة.

محمود عباس

أسماء بدر

 التصريحات الفلسطينية جاءت على لسان الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه ردا على تحميل نتنياهو لعباس مسؤولية حادث الدهس الذي وقع في القدس الشرقية الثلاثاء واتهمه للرئيس الفلسطيني بالتحريض على ارتكاب أعمال العنف في المدينة.

وقال أبو ردينه إن” الاحتلال الإسرائيلي أصبح مرفوضا عالميا، ودول العالم  تتداعى للاعتراف بدولة فلسطين، لذلك فإن استمرار الاحتلال وتهويد القدس والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، إلى جانب استمرارهم في التحريض على القيادة الفلسطينية، وخاصة على الرئيس محمود عباس، هو الذي يخلق مناخا متفجرا على الساحة الفلسطينية والمنطقة بأسرها”.

وأكد أبو ردينه، أن إسرائيل تبحث عن الأعذار للتهرب من المسيرة السياسية، من خلال استمرارها في حصار قطاع غزة، أو من خلالها خلق المناخ السلبي أمام المسيرة السلمية عبر مواصلة الاستيطان على حد قوله.

وحذر أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية من “الاستمرار في هذه السياسة الخطيرة والتي ستؤدي إلى مزيد من التوتر والتصعيد”، مطالبا إياها بإنهاء الاحتلال.

التصنيفات: العالم