239288_0تسببت اشتباكات مسلحة بين عائلتي «السكاكرة» و«أولاد عبدالفتاح»، بقرية الأنصار التابعة لمركز القوصية بأسيوط، في توقف خطبة الجمعة بالقرية واحتجاز المصلين داخل عدد من المساجد.

وقال شهود عيان من القرية إن هناك خصومة ثأرية بين العائلتين، وإن أفراد العائلتين تبادلوا إطلاق النيران بكثافة قبل خطبة الجمعة، أثناء تواجد المصلين، واعتلى بعضهم أحد المساجد أثناء إطلاق النيران، مما تسبب في حالة من الارتباك داخل المساجد، وأضافوا أن الخطبة والصلاة توقفت في 3 مساجد، منها مسجد السكاكرة وأبوشنب، بينما استمر احتجاز المصلين في المساجد نحو ساعتين، وسط استغاثات لقسم شرطة القوصية والنجدة.

وأكد شهود العيان، الذين خشوا من ذكر أسمائهم، أن أهالي القرية محتجزين داخل منازلهم، ويخشون من الخروج لقضاء حوائجهم أو بحثاً عن ذويهم الذين لم يعودوا إلى المنزل بعد الصلاة.

وانتقلت قوات الأمن مدعومة بمدرعات الشرطة وقوات مكافحة الشغب إلى القرية وفرضت طوقاً أمنياً في محيط منطقة الاشتباكات.

التصنيفات: حوادث وقضايا