كشفت شبكة تلفزيون “إن بي سي” الخميس عن أول حالة إصابة بفيروس الإيبولا في صفوف الصحافيين الأمريكيين. ويتعلق الأمر بمصور صحافي مستقل كان يعمل لحسابها في ليبيريا. وأفادت الشبكة أن نتائح تحاليل أجريت عليه أثبتت إصابته بالفيروس.

ebola 

أسماء بدر

ومن المعتقد أن المصور -الذي وظفته الشبكة في وقت سابق هذا الأسبوع للعمل مع محررتها للشؤون الطبية ومراسلتها نانسي شنيدرمان- هو أول صحفي أمريكي يجري تشخيص إصابته بالفيروس القاتل منذ تفشيه الحالي في غرب أفريقيا.

 

التصنيفات: العالم