بمزاد بولاية “نيوجيرسي” الأميركية يتم عرض أدوات كاملة من أسلحة مصاصي الدماء القاتلة يعود تاريخها إلى بداية القرن الـ19.

large20-590x354

 أسماء بدر

بملغ قدره 5000 دولار (18.000 ريال سعودي) يبدأ المزاد العلني الذي يطلق عليه اسم “رقصة الموت” Dance Macabre والمقام في مدينة “كلوستر” بولاية نيوجيرسي الأميريكية، على صندوق خشبي قديم يتخذ شكل التابوت ويضم مجموعة كبيرة من معدات مصاصي الدماء القاتلة من بينها بنادق وفؤووس وسكاكين وأوتاد خشبية وصلبان، بالإضافة إلى الكتاب المقدس (ربما يقصد العهد الجديد) والماء والملح والثوم المقدسة.

يأتي هذا التابوت كعينة لأمثلة عديدة للأدوات الغامضة التي تقشعر لها الأبدان، والمتعلقة بشكل كبير بعالم السحر والشعوذة التي يحتوي عليها المزاد من جماجم بشرية وهياكل عظمية وحشرات محنطة، بالإضافة إلى قناع الشيطان الياباني الشهير ونصوص موسيقية لمؤلفين قدامى وسكين ذو قرنين يعود إلى عصر “الملكة إليزابيث الثانية” Queen Elizabeth II، والتي قام بجمعها كلها “مارك فولك” أحد الموظفين السابقين بالحكومة الأميركية والذي تم اكتشاف مقتنياته هذه في منزله بعد وفاته، حيث كان مولعاً بكل ما له علاقة بالموت والأشياء الغامضة في الحياة.

وفي حواره للـ”ديلي ميل” أكد “ستيفن داتر”، منظم المزاد الذي سيتم افتتاحه يوم 22 أكتوبر الحالي، أن “فولك” كان حريصاً على الذهاب إلى الكنيسة وحضور القداس والغناء مع جوقتها، وأنه كان مولعاً في ذات الوقت بالحياة الآخرة وأسرار الموتى والتاريخ القديم، وهو ما أكده له أصدقاء “فولك”، وهو ما قد يفسر بالتالي ولعه في تجميع مثل هذه الأشياء.

التصنيفات: منوعات