fbpx

الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية عقد مؤتمر صحفي تحت عنوان ” تفعيل الشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني في التصدي للمشكلة السكانية”

نشرت من قبل مصر العالم في

كتب / صابر محجوب

قال طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، إن الحقوق الإنجابية هي جزء من حقوق الإنسان ، لافتا إن  الرئيس عبد الفتاح السيسى طلب إجراء حوار مجتمعي حول المشكلة السكانية، مشيرا إلى أن هذا اللقاء جاء تنفيذا لتوجيهاته.

وأوضح أن مشكلة الزيادة السكانية أصبحت خطرا يهدد المجتمع وأن آخر إحصائية في أبريل 2014 كان عدد سكان مصر بها 94 مليون مواطن داخل مصر، و9.5 مليون خارج البلاد، والآن وصل عدد السكان أكثر من 100 مليون مواطن، لافتا إلى أن معدل النمو السكاني بلغ 2.5 % سنويا، وأنه يتم إنجاب طفل كل 15 ثانية الأمر الذي يتطلب إنشاء 3 مدارس جدد يوميا لمواجه ذلك.

وأضاف أن عدد مواليد مصر كان عام 1950 نفس عدد سكان إيطاليا وفى عام 1977 بلغ عدد سكان مصر نفس عدد سكان إيطاليا وفرنسا، وفى عام 2000 زاد سكان مصر ليصل إلى معدل ٣ دول (إيطاليا وفرنسا وإنجلترا)، قائلا: “إن معدل الإنجاب في مصر سنويا 2.5 مليون مولود، وفى أوروبا كلها 5 مليون، يعنى مصر تنجب نصف عدد مواليد أوروبا كلها”.

وقال خلف الزناتى، نقيب المعلمين، أنه يجب على الدولة وضع آليات جديدة لحل مشكلة التطور السكاني، وذلك لأثرها السيئ والسلبي على المجتمع، مشيراً إلى أن معدل نمو السكان أصبح أكبر من المعدلات الطبيعي، وأن الشعب فى حاجة ماسة إلى الوعى،

وطالب نقيب المعلمين، المجلس القومي للمرأة بتوعية الأسرة المصرية بتلك المشكلة، مشدداً على ضرورة إدراج المشكلة السكانية فى مناهج التعليم، وإدخاله ضمن التقييم المدرسي، حتى يتم ربط التعليم بالواقع.

وتحدث اللواء أحمد ضيف صقر،محافظ الغربية، أن مشكلة تنظيم الأسرة من أكبر المشاكل التي تلتهم التنمية وهي تنحصر في الجهل وعدم العلم لذلك نهتم بالتعليم في المحافظات وأيضا هناك دور علي الأزهر وعلي الكنيسة وعلي التعليم والإعلام وعمل التوعية اللازمة من المسلسلات والبرامج والندوات عن طريق الرائدات الريفيات من خلال الجمعيات الأهلية .

وجهت الدكتورة سعاد عبد المجيد وكيل وزارة الصحة ونائبة عن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، رسالة شكر لكافة المواطنين الذين حرصوا على حضورهم مؤتمر تفعيل الشركة بين الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني في التصدي للمشكلة الإنسانية الذي نظمه اليوم، الثلاثاء، الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، يأتي هذا المؤتمر برعاية الدكتور مصطفى مدبولي ” رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة والسكان، والدكتور طلعت عبد القوي، رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية، بنادي المعلمين بالجيزة، وضع تصور عام لدور الجمعيات والمؤسسات الأهلية فى تنفيذ برامج التنمية.

 

وقال الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، إن قضية التنمية الاقتصادية قضية محورية، ومن المستحيل أن تعمل دولة على التقدم دون التحرك بأسلوب العلم، فى الوقت الذي يتحرك فيه العالم بقوة متسارعة، مشيرا إلى أن مصر تحدت العديد من الصعوبات لمواجه الجهل والتطرف بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، من خلال عدده محاور منها على صعيد الفكر وتحديد المطالب، حيث خاضت مصر معركة تصحيح الوعى الفكرى.

وعلى الصعيد العسكري خاضت الدولة معركة لتطهير سيناء من الاٍرهاب وكذلك  فى التنمية الاقتصادية، من خلال  إنشاء العديد من المشروعات الكبيرة، وعلى رأسها  مشروعات الكهرباء والبترول واكتشافات حقول الغاز الطبيعى، بالتزامن مع خوض العديد من المعارك بنجاح فى الوقت الذى كان  ينتظر  لها البعض فى السقوط لكن الله من ورائهم محيط .

وأكد المفتى على  تضافر كافة الجهود لمواجه مشكلة الزيادة السكانية  حتى لا تتحول نعمة الإنجاب إلى نقمة، بسبب تزايد الأعداد، لأن العدد الكبير الذى لا يتعلم قد يكون نقمة كبيرة على أسرته، كونه عاطلا عن العمل، أو يتخذ سلوكا مخالفا للقانون

 

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي للاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات للأهلية الذي عقد تحت عنوان “تفعيل الشراكة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني في التصدي للمشكلة السكانية”، وذلك برعاية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء وحضور الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، والدكتور طلعت عبد القوى رئيس الاتحاد العام للجمعيات والمؤسسات الأهلية واللواء أحمد ضيف صقر محافظ الغربية وممثلو الجمعيات الأهلية وأعضاء مجلس النواب.

 

التصنيفات: مجتمع مدني