وزير النقل: مباحثات ثنائية بين مصر ودول عربية لحل قضايا النقل العالقة

نشرت من قبل admin1 في

hany-dahyyyyy333411_0

شهد المهندس هانى ضاحى وزير النقل، الأربعاء، فعاليات الدورة الـ27 لمجلس وزراء النقل العرب بمشاركة الأمين العام المساعد الدكتور محمد بن إبراهيم التويجرى وحضور وزراء النقل العرب وممثلي الاتحادات والمنظمات العربية، إضافة إلى وفد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وأوضح وزير النقل أن المجلس استعرض مشروع جـدول أعمال الدورة الـ27 لمجلس وزراء النقل العرب المعتمد من مكتبه التنفيذي، والذي تم إقراره من قبل الوزراء والحضور.

وأكد المهندس هانى ضاحى أن المشاركة في هذا الاجتماع الوزاري يأتي في ظل الإهتمام الذي توليه الحكومة المصرية لتطوير قطاع النقل، خصوصًا أن هذا القطاع يشهد حاليًا تطورًا سريعًا يتمثل فى إنشاء شبكة الطرق بإنشاء ثلاثة آلاف و200 كيلومتر طرق جديدة وتطوير الموانئ البحرية وإنشاء مراكز لوجيستية جديدة.

وذكر الاجتماع ناقش عددًا من القضايا الهامة التي تتعلق بكافة وسائل النقل المختلفة البري والبحري، مؤكدًا أن الاجتماع شهد توافقًا عربيًا حول القضايا المطروحة والخاصة بدعم النقل في مختلف قطاعاته، وأن هذا الاجتماع يهدف فى المقام الأول إلى تنمية التعاون العربي المشترك في مجالات قطاع النقل .

وأشار إلى أنه خلال الاجتماع تم مناقشة الدراسات الخاصة بواقع النقل البري في الوطن العربي في الوقت الراهن وكذلك تعديل وتوحيد بعض التشريعات الخاصة به ومنح الأولوية في العبور للمنافذ الحدودية العربية وأيضًا الاهتمام بالبرامج التدريبية فى هذا المجال لإنتاج جيل متخصص يمكنه مواجهة التحديات العالمية فى مجال النقل البري.

كما تطرق النقاش فى مجال النقل البحرى إلى ضرورة الإنتهاء من الصياغة النهائية لمشروع إتفاقية النقل البحرى للركاب والبضائع بين الدول العربية ودراسة تطوير دور النقل البحرى فى تنمية التبادل التجارى بين البلدان العربية ومجموعة دول أمريكا الجنوبية ، وكذلك دراسة الجدوى المبدئية لتشغيل بعض أجزاء من الخطوط الملاحية بين الموانىء البحرية العربية.

وتم استعراض الفرص الاستثمارية الخاصة بالقطاع البحرى وكذلك دراسات الجدوى بها ومشروعات البنية التحتية وسبل تنفيذها من خلال مستثمرى القطاع الخاص وصناديق ومؤسسات التمويل العربية والإقليمية والدولية.

وعلى هامش الإجتماع التقى وزير النقل بعدد من نظرائه بالدول العربية حيث عقد عدة مباحثات ثنائية لمناقشة أبرز الموضوعات ذات الإهتمام المشترك وكذلك عدد من القضايا العالقة والمتعلقة بقطاع النقل حيث وعد الوزراء بدراسة هذه القضايا وإيجاد الحلول المناسبة لها والإنتهاء منها.

فيما دعا جاسم بن يوسف السليطى، وزير الموصلات القطري، والذي تسلم رئاسة “مجلس وزراء النقل العرب” في دورته السابعة والعشرون، من نبيل ضميدي؛ وزير النقل والمواصلات الفلسطيني؛ رئيس الدورة “المنقضية”، إلى ضرورة مراجعة توصيات الدورات السابقة، لوضع استراتيجيات قطاع النقل “البحري والبري والجوي”، لاستهداف ربط الدول العربية بـ”شبكة” وسائل مواصلات عام 2025.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية، التي عقدت الأربعاء، بمقر الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، بالإسكندرية، بحضور وزراء نقل 22 دولة عربية هي “مصر، العراق، سوريا، لبنان، الأردن، السعودية، اليمن، ليبيا، السودان، المغرب، تونس، الكويت، الجزائر، البحرين، قطر، الإمارات، عمان، موريتانيا، الصومال، فلسطين، جيبوتي، جزر القمر”.

جدير بالذكر أن وزير النقل القطري، غاب العام الماضي، عن الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس وزراء النقل العرب، في دورته السادسة والعشرون، وأوفدت قطر، ناصر قدار، مدير الإدارة العامة للنقل بدولة قطر، نيابة عن الوزير.

التصنيفات: مال و اقتصاد