أكراد سوريا ينتظرون تفعيل قرار تركيا بشأن تسهيل عبور البيشمركة إلى “كوباني”

نشرت من قبل مصر العالم في

timthumb

قال صالح مسلم، الرئيس المشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي (سوري كردي)، أن “القرار السياسي لإرسال البيشمركة إلى كوباني (عبر تركيا)، قد اتخذ، وأبدت تركيا موافقتها، وهذا نجاح للدبلوماسية التي ينتهجها الأكراد، بقي فقط الجانب الفني من الأمر، الذي ننتظر تفعيله عمليا”

وقدم “مسلم” خلال زيارته رئيس برلمان إقليم شمال العراق، “يوسف محمد صادق”، الشكر للبرلمان لاعترافه بالكانتونات التي أعلنت في مناطق شمالي سوريا ذات الغالبية الكردية (يسميها الأكراد “روج آفا” وتعني غرب كردستان)، وهي كانتون الحسكة، وكوباني، وعفرين.

وأضاف مسلم: “ما يجعلنا في وضع صعب، هي الأسلحة الثقيلة التي بحوزة تنظيم داعش، هم يهاجموننا بالمدافع، والدبابات، ونحن لانملك السلاح، الذي نواجههم به، وصلتنا أسلحة جديدة، ولكن علينا القول بأنها ليست كافية”.

وحول الاشتباكات الدائرة في “عين العرب” (كوباني) قال مسلم: “لا يمكن القول بأن داعش موجودة بشكل واسع في المدينة، أو إنها خارجها تماما، أمس شنت هجمات واسعة، ونفذت عمليتين انتحاريتين باستخدام سيارتين محملتين بالمتفجرات، دون وقوع خسائر في الأرواح، بسبب بعد موقع الانفجار، إلا أن الخسائر المادية كانت كبيرة”.

وتطرق “مسلم” إلى الاجتماعات التي عقدتها الأحزاب الكردية السورية في مدينة دهوك، شمال العراق، بهدف توحيد المواقف، والتحركات في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، مشيرا أن المباحثات بين المجلس الوطني الكردي في سوريا (ENKS)، وحركة المجتمع الديمقراطي (TEVDEM)، الذي يضم تحت مظلته “الاتحاد الديمقراطي” كانت إيجابية، قائلا: “الجانبان في طريقهما للتوافق”.

وكان وزير الخارجية التركي، “مولود جاويش أوغلو”، قد أعلن أمس أن “بلاده ساعدت قوات البيشمركة، التابعة لإقليم شمال العراق، على العبور إلى عين العرب دون ذكر أي تفاصيل عن آلية العبور، الأمر الذي أكده اليوم وزير الدفاع عصمت يلماز.

وأعلنت واشنطن أمس الأول أن طائرات أمريكية ألقت أسلحة، وذخائر، ومواد طبية للمقاتلين الأكراد قرب مدينة عين العرب، وأشارت القيادة المركزية  للقوات الأميركية (سنتكوم) في بيان لها أن هذه المؤن قدمتها سلطات إقليم شمال العراق

التصنيفات: العالم