ماذا يفعل “سبايدر مان” مع اللمبي بميدان طلعت حرب”

نشرت من قبل مصر العالم في

طارق-حكيم

آيه العمري

 

أتجه بيتر باركر بطل فيلم سبايدر مان إلى القاهرة لكى يقابل الشخصية المصرية الشهيرة اللمبيوذلك في ميدان طلعت حرب الشهيرولكن يبدو بأن اللمبي قد تأخر بسبب زحام المواصلات المعتاد وهذا ما جعل سبايدر مان ينتظر لمدة طويلة خلف أحدي العمارات .هذه قصة حقيقة صنعها شاب مصري أسمه طارق حكيمخريج كلية الهندسة .يبلغ الفتى الموهوب طارقمن العمر 22 عاما فقط ولكن أصبح له مئات المعجبين عبر صفحته من تصميماته المذهلة الذي يمزج فيها بين الواقع والخيال بشكل مدهش

وأستطاع طارق أن يحول عدد كبير من الممثلين العرب إلى أبطال لأفلام أجنبية شهيرة وهو ما لقي إعجابا  شديدا بين الجمهور العربي والسبب روعة الأفكار ودقة التنفيذ.يحكى طارق القصة لـ “mbc.net” لأول مرة فيقول تبدأ الأفكار في الظهور من التشابه بين الشخصيات أو المواقف أو قصة العمل الحقيقي عموما ولكن الشئ الأساسي في هذه التصميمات هو الخيال وإستهداف الجمهور وزيادة الرؤية الفنية للإطار الدرامييتابع قائلا الخيال أهم من المعرفة فالمعرفة تقتصر علي كل ما نعرفه ونفهمه الآن, في حين الخيال يحتضن العالم بأسره وجميع ما سيكون لنعرفه ونفهمه“.

حققت تصميمات طارق نجاحا مذهلا في فترة قصيرة ولكن للنجاح عبر السويشال ميديا أضرار كثيرة فقام عدد من الأفراد بسرقة أفكار طارق ونسب النجاح لأنفسهم بدلا من طارق نفسه.

الغريب هو أن عدد من وسائل الإعلام قامت بنشر صور طارق بعدما قامت بإزالة كل حقوقه الفكرية وهو ما يحزن طارق كثيرا فقال لا أعتقد بأن هناك شي يستطيع أن يحمينى من السرقة وأقصي شئ يمكن فعله هو وضع اللوجو الخاص بي على التصميم“.

ويحاول طارق تطوير عمله بعدما رأي نجاحا كبيرا ولذلك يتابع عدد من المصممين العالميين مثل إبرك يوهانسون وجلين ميلنجمن أجل الاستفادة من عملهم وتحسين الأداء.

واستطاع الشاب الصغير لفت الأنظار لعدد من الشركات ولكنه قال لم أفكر كثيرا في ذلك فأنا دائما مشغول بسبب الدراسة ولكن إذا كان هناك وقت وعرض مناسب يرضينى لا أعتقد بأن يكون هناك مانع

ويتابع طارق حكيم أعمال أصدقائه الذين يعملون نفس الأفكار بأشكال مختلفة مثل محمد نوارة وخالد الجمال وعمرو رضا.اللمبي-مع-سبادير-مان أحمد-عبد-العزيز-في-فيلم-هانبعلكاترين-زيتا-جونزيونس-شلبي-فيلم-ذا-ولف-باكمحمود-المليجى-محمود-عبد-العزيز-يتحول-إلى-راسل-كروبعتنى-بكام-يا-عشرى

التصنيفات: ثقافة وفن