fbpx

نضال الشافعى: تعلمت لغة الإشارة من أجل «الجزيرة»

نشرت من قبل admin1 في

nedal-elshafi-1445_0

كشف الفنان نضال الشافعي، عن كلمة السر فى انطلاق نجمه فى عالم الفن، وكيف حقق تلك المساحة الكبيرة من الانتشار خلال سنوات قليلة، والذي لخصة بأنه يبحث دائما عن دور لم يتم تقديمه من قبل، والتركيز على أدق تفاصيل الشخصية التى يجسدها.

وفى حديثه مع السيناريست  محمد العدل ببرنامج «أنت حر»، الذى يذاع على قناة «سى بى سى 2»، استشهد نضال الشافعي، بدوره فى فيلم الجزيرة، والذى تعلم من أجله لغة الإشارة حيث جسد دور الأخرس، والتحق بمدرسة للصم والبكم حتى يتعلم أصولها، كما قام أيضا بترجمة السيناريو إلى لغة الإشارة، وعلمها لبطل العمل احمد السقا الذى كان يشترك معه فى كثير من الحوارات.

وقال «الشافعي» إنه رفض فكرة الاستسهال والفهلوة والتعامل مع الموضوع أمام الكاميرا فقط، حتى أتاحت له فترة الدراسة الاقتراب من الصم والبكم، والتعرف على كيفية تفكير هؤلاء الذين حرموا من نعمتى السمع والكلام، وفى الجزء الثاني كانت المساحة أكبر وبها أحاسيس أكثر.. وكنت سعيد جدا بالدور، وتعلمت منه الكثير.

وأضاف أنه استفاد كثيرا من التحاقه بمركز الإبداع بعد تخرجه من معهد الفنون المسرحية، والذي وصفه بنقطة تحول فى حياته الفنية.

وقال: «كنت أقوم بأدوار كلاسيكيات، وتعلمت من مشروع استديو مركز الإبداع كيفية تحويل الكلاسيكيات إلى طاقة قريبة من الناس، ومن هنا بدأت الذهاب للأدوار الكوميدية».

وأضاف «نضال» «شريف عرفة رآنى فى مركز الإبداع بعرض أيامنا الحلوة، وطلبنى للمشاركة في تامر وشوقية».

وأوضح نضال الشافعي، أن بعد «تامر وشوقية» جاء له كمية كبيرة من مسلسلات الست كوم، ولكنها لم تكن بها تفاصيل.

وأشار إلى أن فكرة الضحك هى التى تجعل الممثل يستمر، وقال: «فى فيلم الجزيرة وجدت بعض الإفيهات التى تضحك الجمهور، رغم أن الفيلم ليس كوميدى، ولكن هذا خفف وطأة الأحداث على المشاهد، ومهما كان الممثل قوي، إلا أنه يحتاج فى النهاية لمخرج أقوى منه مليون مرة، لأن الممثل دائما لا يرى الجانب الآخر، وأين الجيد وأين الصادق مع الناس، ونقول دائما فى المسرح إن الممثل عدو نفسه».

وشدد نضال الشافعي، على أهمية اختيار الدور الذي يقدمه الذى يحمل قيمة حقيقية وقدر من التجديد، مشيرًا إلى أنه بيحث عن دائمًا عن دور مثل دوره فى مسلسل حكايات وبنعيشها، كذلك دوره فى فيلم «الديلر».

وأضاف أن دوره فى فيلم «الديلر» كسر لديه فكرة أنه قادر على القيام بأدوار أخرى، وهو من الأدوار العزيزة جدًا على قلبه، ويعتبره ومن ضمن النقط الإيجابية فى حياته الفنية.

التصنيفات: ثقافة وفن