الأمم المتحدة تدعو إلى حماية المدنيين في عاصمة أفريقيا الوسطى

نشرت من قبل مصر العالم في

دعا ممثل منظمة الصحة العالمية ومنسقة الشئون الإنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى الجماعات المسلحة في العاصمة بانغي إلى حماية المدنيين واحترام سلامة ونزاهة المنشآت الصحية بالمدينة.

رمز الأمم المتحدة

 أسماء بدر

وعن ذلك قال يانس لاركيه المتحدث باسم مكتب تنسيق الشئون الإنسانية:

“ذكرت منسقة الشئون الإنسانية كلير بورجوا أنها تشعر بالقلق البالغ إزاء فقدان الأرواح خلال الموجات الجديدة من العنف أثناء الأسبوع الماضي، واستنكرت إصابة عدد كبير من الأشخاص وعمليات حرق المنازل، واضطرار الضحايا إلى اللجوء إلى مواقع النزوح. لقد تلقى أكثر من مائة وتسعة وخمسين مصابا العلاج في المنشآت الصحية منذ اندلاع الموجة الأخيرة من العنف، وقد تشرد أكثر من ثلاثة آلاف شخص من بينهم الكثير من الأطفال.”

وأدانت منسقة الشئون الإنسانية في جمهورية أفريقيا الوسطى تجنيد واستخدام الأطفال في الهجمات.

وحث ممثل منظمة الصحة العالمية دكتور ميشيل ياو الجماعات المسلحة والمتظاهرين على احترام المنشآت الطبية والسماح للمرضى والعاملين بالوصول إلى المستشفيات والعيادات بدون عوائق.

كما طالب بالسماح لسيارات الإسعاف بالتنقل بحرية في بانغي، مستنكرا عدم تمكن بعض المرضى من الوصول إلى المستشفيات.

وشدد على ضرورة إتاحة الخدمات الصحية للجميع بدون أي تمييز

التصنيفات: العالم