السيسي يكلف «الإصلاح التشريعي» بسرعة تعديل قوانين الاستثمار والأحوال الشخصية والنقابات

نشرت من قبل مصر العالم في

alsisi-alraees-neqabat-masr-2309اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميٍس، بمقر رئاسة الجمهورية، بأعضاء اللجنة العليا للإصلاح التشريعي، التي يرأسها إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء،، وعدد من الشخصيات القضائية وكبار المحامين وأساتذة القانون بالجامعات المصرية، بحضور اللواء عمرو عبد المنعم، أمين عام مجلس الوزراء.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع شهد استعراضاً لمهام وآليات عمل اللجنة التي تضطلع بمراجعة القوانين المعمول بها للتأكد من توافقها مع الدستور الجديد الذي تم إقراره في يناير 2014، فضلا عن سن التشريعات الجديدة، حيث انتهت اللجنة من إعداد أجندة تشريعية كاملة في هذا الصدد تضمنت حصراً لكافة تلك القوانين اعتمادا على القاعدة التشريعية المتوافرة في مصر، وبالتنسيق مع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء.

وعرض أعضاء اللجنة خلال الاجتماع رؤيتهم بالنسبة للقوانين التي يتعين تعديلها في مختلف المجالات، كما عرضوا مقترحات محددة لتعديل مواد بعض القوانين، مع أهمية الاسترشاد برأي الجهات المختلفة التي تطبق تلك القوانين من مختلف الهيئات والوزارات، لا سيما أن لديها خبرة عملية ارتباطاً بتطبيقها، وهو الأمر الذي سيساهم في توقع الآثار التشريعية لتلك القوانين من كافة النواحي. كما توافقت الآراء حول أهمية إجراء حوار مجتمعي مع الفئات المعنية بكل قانون ـ سواء كان سيتم تعديله أو إصدار قانون جديد ـ فضلاً عن تلقي آراء ومقترحات المتخصصين عبر بوابة اللجنة الالكترونية.

وأضاف يوسف أن الرئيس أكد على أهمية إنجاز التعديلات والقوانين الجديدة ذات الأهمية، حيث وجَّه لوضع خطة عاجلة تعمل جنبا إلى جنب مع الخطة الاستراتيجية لعمل اللجنة، وتكون معنية بإدخال التعديلات اللازمة على عدد من القوانين ذات الأولوية، مثل حزمة تشريعات الاستثمار، وفي مقدمتها قانون الاستثمار الموحد وما يرتبط به من قوانين العمل والشركات والإفلاس وحماية المستهلك، وذلك بالإضافة إلى قوانين الأحوال الشخصية، والنقابات، والإدارة المحلية.

كما كلف الرئيس اللجنة بالتوصل إلى آلية تضمن سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لإدخال التعديلات وصياغة ومراجعة مشروعات القوانين، لا سيما أن اللجنة تضم كافة الجهات المعنية سواء بصياغة القوانين أو بضمان دستوريتها، والمتمثلة في رئاسة مجلس الوزراء ووزارة العدل ومجلس الدولة.

ويذكر أن أعضاء اللجنة العليا للإصلاح التشريعي، كلا من المستشار محفوظ صابر، وزير العدل، والمستشار إبراهيم الهنيدي، وزير العدالة الانتقالية ومجلس النواب، والمستشار الدكتور جمال ندا، رئيس مجلس الدولة، والدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، والمستشار مجدي العجاتي، رئيس قسم التشريع بمجلس الدولة، والمستشار حسن بدراوي، مساعد وزير العدل لشئون التشريع، والمستشار محمد عيد محجوب، نائب رئيس محكمة النقض.



الشروق

التصنيفات: مصر