ما هي حقيقة “شبح سيدة القلعة” في بريطانيا

نشرت من قبل مصر العالم في

 التقطت امرأة بريطانية هذه الصورة لقلعة دادلي، والمشهورة بأنها “مسكونة”، وبعد تقريب الصور ظهرت هذه المرأة الرمادية، التي تعتقد أنها شبح سيدة القلعة.

63548368332078125028
  أسماء بدر
وكانت ايمي هاربر (28 عاما) في زيارة إلى القلعة، التي يعود تاريخها إلى 1071، مع زوجها دين (33 عاما) وأطفالهما الثلاثة، عندما التقطت هذه الصورة، وعندما عادت إلى منزلها في برمنغهام، ألقت نظرة فاحصة على الصورة، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وقالت هاربر “لقد سمع زوجي عن شبح السيدة الرمادي، ونعتقد أن هذه الصورة يجب أن تكون هي”، في حين أثارت الصورة تكهنات وسائل الإعلام بأنها إما نتيجة لتحرير ذكي أو باستخدام تطبيق خاص لهذه الغاية.
ولكن هاربر نفت كل هذه التكهنات، وأصرت على أن هذه الصورة حقيقية وقالت “طوال حياتي لم أؤمن بوجود الأشباح، ولكن بعد هذه الصورة أنا أعتقد أنها موجودة فعلا”.
وقال باري غاي، المحقق الرئيسي في جمعية تطلق على نفسها اسم “صائدو الأشباح”، إن الصورة غامضة ومشوشة، وإنها لا يمكن أن تكون مزيفة، ويمكن أن تكون نتيجة لميل العقل البشري للبحث عن شيء مألوف في الأشكال المعقدة.

 

التصنيفات: منوعات