سوق السياحة الدولية تستقبل أكثر من 100 مليون سائح صيني في 2014

نشرت من قبل مصر العالم في

من المتوقع أن تستقبل سوق السياحة الدولية ما يزيد عن 100 مليون سائح صيني في العام 2014 ما يسجل فائضا سياحيا يتخطى 100 مليار دولار أمريكي في التجارة السياحية مع الصين بفضل القوة الشرائية المتزايدة للسياح الصينيين. وسيجلب ذلك فرصة سانحة لمصر وتونس وغيرهما من الدول العربية التي تنوي إنعاش اقتصادها بالاعتماد على القطاع السياحي.

2212783264

 أسماء بدر

وأعلنت شركات الطيران الرئيسية في الصين عن بيع جميع تذاكرها تقريبا للرحلات المتوجهة إلى المقاصد السياحية الخارجية في نهاية سبتمبر الماضي عشية عطلة العيد الوطني التي تستمر من اليوم الأول إلى اليوم السابع من أكتوبر الجاري. ويدل ذلك على استمرار حماسة السياح الصينيين للسفر إلى الخارج.

وبحسب البيانات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية، أصبحت الصين أكبر مصدر سياحي بالعالم في 2013 حيث استقبلت السوق الدولية نحو 100 مليون سائح صيني.

أما العام 2014، فسيشهد سفر ما يزيد عن 100 مليون سائح صيني إلى الخارج, ليزداد هذا العدد إلى 200 مليون شخص في غضون الأعوام العشرة المقبلة.

وفي ظل تزايد حماسة السياح الصينيين في سوق السياحة الدولية، تزايدت قوتهم الشرائية بفضل سرعة نمو الاقتصاد الصيني.

وحسبما أفاد به التلفزيون الصيني المركزي ( سي سي تي في )، يصرف السياح الصينيون في الثانية الواحدة نحو 30 ألف يوان ( 4900 دولار أمريكي ) في المتوسط بسوق السياحة الدولية، مشيرا إلى أن حجم الودائع للمواطنين الصينيين قد بلغ 44.8 تريليون يوان تقريبا حتى نهاية 2013.

ووفقا لمنظمة السياحة العالمية، صرف السياح الصينيون 102 مليار دولار أمريكي في الخارج في 2013. وبذلك تجاوزت الصين كلا من الولايات المتحدة وألمانيا لتحتل مركزالصدارة في العالم في هذا الصدد، علما بأن الصين كانت تشكل نقطة واحدة بالمئة فقط من حجم الاستهلاك العالمي للسياحة الخارجية قبل عشر سنوات. وسترتفع هذه النسبة إلى 20% بحلول عام 2023.

وعلى الرغم من النمو المزدوج الرقم لعدد السياح الصينيين في سوق السياحة العالمية منذ الأزمة المالية الدولية في 2008، إلا أن الصين شهدت تراجعا في عدد السياح القادمين إليها، إذ استقبلت 129 مليون سائح من الخارج بانخفاض 3% في 2013، بينما تراجع حجم إيرادات النقد الأجنبي من السياحة بنسبة 4% ليصل إلى 48 مليار دولار أمريكي.

وعلى ضوء هذا، ستسجل الصين عجزا سياحيا يفوق 100 مليار دولار أمريكي في العام 2014.

وفي هذا الصدد، أكد شاو تشي وي, رئيس مصلحة السياحة الصينية, أن الصين لا تنظر في تعديل سياساتها الخاصة بتحفيز مواطنينها على السياحة في الخارج بالرغم من العجز السياحي المتزايد، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيساهم في تعديل الهيكل الاقتصادي الصيني.

يشار إلى أن الصين سجلت في العام 2009 عجزا في تجارة الخدمات السياحية لأول مرة منذ 1982 حيث تجاوزت قيمته ملياري دولار أمريكي. ولكن سيزداد هذا الحجم نحو 50 مرة بعد خمس سنوات فقط حيث سيتجاوز 100 مليار دولار أمريكي في 2014. وبذلك تصبح الصين أكبر مسجل للعجز السياحي في العالم.

الجدير بالذكر أن قطاع السياحة الصيني قد يستقبل 480 مليون شخص فيما يحصد 270 مليار يوان في عطلة العيد الوطني الجارية.

التصنيفات: سياحة عالمية