تبادل إطلاق النار بين زوارق دوريات من الكوريتين

نشرت من قبل مصر العالم في

DW – رغم التحركات التي بعثت الآمال بانفراح العلاقات بين الكوريتين خلال الأيام الماضية، وقع اليوم تبادل إطلاق نار بين زوارق دوريات من كوريا الشمالية والجنوبية قرب الحدود البحرية المتنازع عليها في البحر الأصفر.

0,,17979687_303,00

  أسماء بدر

تبادلت زوارق دوريات من كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية إطلاق النار اليوم الثلاثاء (7 تشرين أول/أكتوبر 2014) بالرغم من وجود مؤشرات محتملة على تحسن العلاقات في الآونة الأخيرة بينهما، حسبما ذكر تقرير إخباري.

ويأتي الحادث بعد ثلاثة أيام فقط من زيارة نادرة جدا الى الجنوب قام بها وفد كوري شمالي رفيع المستوى واتفقت خلالها الكوريتان على إطلاق المحادثات المعلقة بينهما منذ شباط/فبراير مما بعث آمالا في انفراج في العلاقات بين بيونغ يانغ وسيول بعد سنوات من المواجهة.

ووقع الحادث عندما عبرت سفينة تابعة للبحرية الكورية الشمالية الحدود البحرية الغربية بين البلدين في شبه الجزيرة الكورية، حسبما نقلت وكالة أنباء يونهاب نقلا عن هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية.

وقالت هيئة الاركان المشتركة إن “السفينة أجبرت على التراجع، وأرسل جيشنا رسائل تحذير وأطلق طلقة تحذيرية. لكن كوريا الشمالية ردت بإطلاق النار بدلا من التراجع، وهو ما جعلنا نطلق النار مرة أخرى”.

ولا يبدو أن أيا من القوارب قد تضرر في الحادث، فضلا عن أن الطلقات التي أطلقتها طواقم القوارب لم تكن موجهة، وفقا لهيئة الأركان المشتركة. وخط الحد الشمالى هو عبارة عن الحدود البحرية المعمول بها بين الكوريتين. وقد تم رسم هذه الحدود من قبل الأمم المتحدة في أعقاب الحرب الكورية التي دارت رحاها في الفترة ما بين 1950 – 1953، لكن لم يتم قبولها من جانب كوريا الشمالية.

وانتهت الحرب بوقف إطلاق النار وليس بمعاهدة سلام، مما ترك الدولتين من الناحية الفعلية في حالة حرب. ويتبادل الجانبان الاتهام بالقيام بتوغلات بحرية متكررة كما شهدت الحدود البحرية المتنازع عليها اشتباكات قصيرة ولكن مميتة في 1999 و2002 و2009.

التصنيفات: العالم