الملك الأردني إلى موسكو لبحث التعاون في مجالي الطاقة والزراعة

نشرت من قبل مصر العالم في

يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس 2 أكتوبر/تشرين الثاني مع الملك الأردني عبدالله الثاني، الذي سيصل في زيارة عمل إلى موسكو بدعوة من الرئيس الروسي.

بوتين وعبد الله

 أسماء بدر

ومن المخطط أن يتم خلال المحادثات على أعلى مستوى البحث في قضايا التعاون الثنائي، بما في ذلك آفاق تنفيذ المشاريع المشتركة في مجالي البنى التحتية للطاقة والزراعة على الأراضي الأردنية بمشاركة الشركات الروسية”.

وتحمل لقاءات الرئيس الروسي مع الملك الأردني طابعاً دورياً. إذ كان الملك عبدالله الثاني قد زار موسكو هذا العام في 9 نيسان/أبريل، وحينها بحث مع الرئيس بوتين الوضع في الشرق الأوسط، وآفاق المشاريع المشتركة في المجالات عالية الدقة، بما في ذلك في مجال الطاقة النووية، والمجال التقني- العسكري.

ويتصف مشروع بناء محطة كهروذرية في محافظة الزرقاء في الأردن بأهمية حيوية بالنسبة للمملكة التي ما زالت تعتمد في تغطية احتياجاتها من الطاقة على صادرات النفط والغاز من الدول المجاورة، وتنفق على هذا الأمر ما يزيد عن 20% من ميزانيتها.

وكانت روسيا قد فازت العام الماضي بمناقصة تشييد محطة كهربائية بمفاعلين نوويين بقدرة 2000 ميغا واط، ويقدر حجم الاستثمارات في هذا المشروع بـ 10 مليارات دولار، وسيكون أضخم مشروع في تاريخ العلاقات الروسية – الأردنية.

ومؤخراً وقعت الوكالة الروسية للطاقة الذرية اتفاقية لتطوير المشروع، أما العقد الكامل حول بدء تشييد المحطة فينتظر توقيعه بعد فترة تتراوح بين عام ونصف وعامين.

من جانب آخر يقوم الملك الأردني بزيارته هذه على خلفية القيود التي وضعتها روسيا، رداً على العقوبات الغربية، على استيراد سلع غذائية من الدول التي فرضت عقوبات على روسيا، وهي تبحث حالياً عن مصادر بديلة للخضار والفاكهة وغيرها من السلع الغذائية.

 روسيا

التصنيفات: العالم