زوجان يقرران الانتحار معا خوفا من “الوحدة”

نشرت من قبل مصر العالم في

271645_Large_20140928024413_11

أعلن مسن بلجيكي وزوجته، تخلى عنهم أبناؤهم، عن نيتهما الانتحار في عيد زواجهما الـ64 باستخدام “الموت الرحيم”، لأنهما يخشيان من الوحدة إذا مات أحدهما قبل الآخر.

 

الزوج فرانسيس، البالغ من العمر 89 عاما، والزوجة آن البالغة من العمر86 عاما، قررا الانتحار في الثالث من فبراير من العام المقبل، بعد أن رفض أبناؤهم الثلاثة رعايتهم، على الرغم من أنهما بصحة جيدة.

 

ولم يكتف الأبناء بما فعلوه، بل حاولوا إيجاد طبيب لتنفيذ عملية قتل مزدوجة لأبويهما، على أساس أن “الألم النفسي للزوجين يشكل معاناة كبيرة لهما”، وذلك لتبرير”الموت الرحيم” قانونيا، حسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

وقال الزوجان إنهما اتخذا هذا القرار، لأن الحياة في دار رعاية المسنين ليست خيارا بالنسبة لهم، بسبب خوفهم من أنهم في نهاية المطاف سيصبحون “طريحي الفراش”.

التصنيفات: العالم