fbpx

المخترع الصغير يفشل في الحصول على اللجوء السياسي بأمريكا

نشرت من قبل مصر العالم في

2960768891411799839-la-1878615-me-egyptian-sik-029-jpg-20140926ذكرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية أن الشاب المصري الملقب بـ”المخترع الصغير” عبد الله عاصم فشل في الحصول على حق اللجوء السياسي في الولايات المتحدة.


وأشارت الصحيفة إلى أن عاصم كان قد رفض العودة إلى مصر بعد حضوره مسابقة في الولايات المتحدة تنظمها شركة “إنتل” بين ألف طالب من دول العالم تحت اسم “المعرض الدولي للعلوم والهندسة”، لعرض الاختراع الخاص به لنظارة يستخدمها مرضى الشلل النصفي لاستخدام الكمبيوتر، إلا أنه أخذ قرار بعدم العودة إلى مصر مرة أخرى.

وأضافت أن عاصم توجه إلى مكتب الجنسية والهجرة بالولايات المتحدة في مدينة “أنهايم” التابعة لكاليفورنيا وبصحبته متخصصة معتمدة في قانون الهجرة تدعى فاليري كورتس-ديوب وحضرا مقابلة استمرت لساعتين بالمكتب.

لكن بسبب السمعة التي أحاطت به لكونه منشقا وهاربا، إن التوصيات بشأنه ستتم مراجعتها أوتوماتيكيا من قبل مسئولي الهجرة في واشنطن قبل إصدارها.

وبسبب وجود جواز السفر الخاص بعاصم بحوزة القنصلية المصرية عندما فر من الرحلة العائدة لمصر، فهو لا يحمل أي بطاقة تعريف، ولا يمكنه التسجيل في الكلية التي رغب في الالتحاق بها.

ويعيش عبد الله عاصم الآن لدى أصدقاء لعائلته في لوس أنجلوس منذ مايو الماضي، وهو مضطر للانتقال من مكان إلى مكان بشكل مستمر.

وكان عاصم قد طلب اللجوء السياسي في الولايات المتحدة بعد أن حسم أمره وأخذ قرارا نهائيا بعدم العودة إلى مصر مرة أخرى، خوفا من القبض عليه.

وترجع مخاوف عبد الله  إلى القبض عليه أثناء وجوده بميدان التحرير في 25 أبريل الماضي، حيث وجهت له اتهامات بالمشاركة في مظاهرة غير قانونية ورفع إشارة رابعة وحرق سيارة شرطة، إلا أن الطالب نفى مشاركته في المظاهرة، وأكد أنه كان يتسوق في محلات الإلكترونيات لشراء أشياء يستخدمها في الاختراع الخاص به، ومع ذلك تم حبسه لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وتحفظت البعثة المصرية على جواز سفر عبدالله، وأبلغوا السفارة المصرية برفضه العودة إلى الوطن، قبل أن يتركوه هناك في ولاية لوس أنجلوس.

التصنيفات: خبر سريع