ندوة حول «حقوق الإنسان في مصر» بـ«جنيف».. الاثنين

نشرت من قبل مصر العالم في

80

تنظم المنظمة المسكونية لحقوق الإنسان والتنمية في مقر الأمم المتحدة بجنيف، ندوة حول التنمية وحقوق الإنسان في مصر، الاثنين المقبل. 

ويشارك في الندوة السفير الدكتور وليد عبد الناصر مندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة، وممثلون عن منظمات المجتمع الدولي والبعثات الدولية بالأمم المتحدة.

وتناقش الندوة -التي تعقد على هامش الدورة الـ 26 لمجلس حقوق الإنسان بعد غد “الاثنين”- وضع حقوق الإنسان في مصر ما بين الوضع الحقيقي على الأرض، وما تناقله وسائل الإعلام الغربية وتقارير حقوق الإنسان الصادرة عن جهات دولية.

وصرح أيمن نصري المدير التنفيذي للمنظمة بأن الندوة ستؤكد أهمية مشاريع التنمية كوسيلة لدعم فكرة التعاون بين الثقافات الدينية ودورها في نشرة السلام وتحقيق العدالة الاجتماعية في الأماكن النائية، وكيفية ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان من خلال العمل التنموي.

وأكد أهمية مشاريع التنمية في التغلب على التمييز ضد المرأة، من خلال تمكينها ومنحها الفرصة لتكون نشطة في المجتمع، من خلال توفير تدريب مهني أو فرصة عمل أو قرض تستطيع من خلاله التحسين من وضع أسرتها المالي والاجتماعي.

وتابع أن مشاريع التنمية لها أهميتها في دفع عجلة السلام من خلال تمكين الشباب ومنحهم الأدوات اللازمة لتوفير حياة كريمة خالية من التطرف والعنف خصوصا في المناطق النائية، حيث ينتشر الجهل والفقر والبطالة والخطاب الديني المتشدد.

وقال “نصري”: من المقرر أن يعرض في نهاية الندوة فيلم وثائقي يعرض بعض مشروعات التنمية التي تنفذها المنظمة في مصر، مؤكدا أهمية دور منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية في تقديم صورة موضوعية عن الوضع الحقيقي لحقوق الإنسان في مصر والبعد عن وجهات النظر المسيسة والتي تخدم طرف بعينه، وضرورة تسليط الضوء على العمل التنموي والذي يرسخ فكرة حقوق الإنسان على الأرض من خلال توفير التدريب المهني والقروض الصغيرة للشباب العاطل عن العمل والمرأة المعيلة والذي بدورة يحارب الفقر والبطالة. 

فيتو

التصنيفات: مجتمع مدني