«هيكل»: ثورة 25 يناير أعادت الفوات المسلحة كـ«جيش الوطنية» بدلا من كونه «جيش السلام»

نشرت من قبل مصر العالم في

hekalأثنى الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل، على سلوك الشعب المصري في الأيام الأولى من ثورة 25 يناير، قائلا: «مصر كانت تعاني من تآكل قوتها الناعمة وهذا حدث قبل يناير والعالم كله نظر مذهولا لما يحدث في مصر ليس في ميدان التحرير فقط».

وأضاف خلال سلسلة لقاءات بعنوان «مصر أين ومصر إلى أين»، والتي يتم عرضها على فضائية «سي بي سي»، الجمعة، أن تلك الأيام شهدت حركة في منتهى النظام من حوالي 23 مليون مواطن، أبرزت عودة الشعب وتعبيره هن نفسه وقدرته على نيل حقوقه.

وأبدى «هيكل» إعجابه بالجيس المصري في تلك الأيام؛ نظرًا للبيانات التي أصدرها، والتي كان لها الأثر الأكبر في تحقيق مطالب الثورة.

وأكد على عدم اقتصار دور الجيش فقط على اللواء عبد الفتاح السيسي، الذي كان مديرا للمخابرات الحربية آنذاك، مشيرًا إلى الدور المؤثر الذي لعبه كلا من اللواء عبد العزيز سيف الدين، واللواء حسن الرويني.

وتابع: «اللواء سيف الدين يختلف معي، لكني أستطيع أن أقول أنه من أكثر الناس مساندة لثورة 25 يناير، وموقف الجيش أعاده لموقعه الطبيعي كجيش الوطنية وليس جيش السلام»، على حد قوله.

 

التصنيفات: آراء وتصريحات