غسان مطر: عبد الحليم سبب فصلي من الإذاعة

نشرت من قبل مصر العالم في

18051137051417668808-IMG_7677

 

 

 

آيه العمـــري

 

أوضح  الفنان غسان مطر أن بدايته فى الفن كانت بدور فى فيلم “الشيماء” ولم يكن تقديم أى دور من أدوار الشر ولكن المخرج حسام الدين مصطفى طلب منه أداء دور شر، وتبعه على هذا المنوال المخرج عاطف سالم بنفس الطلب.

وأضاف خلال حواره مع الإعلامية منى سلمان في برنامج “مصر في يوم” على فضائية دريم2، مساء الأربعاء، أنه من صغره لم يكن يرغب في التمثيل، وإنما كان يتمنى أن يكون ضابطا في جيش التحرير الفلسطيني، لكن القدر منعه عن ذلك، لأن السجل العدلي الخاص به اكتشف أنه مكتوب فيه أنه متهم بالتحريض.

وكشف غسان أن هذه التهمة لحقت به، عندما كان في السادسة عشر من عمره، عندما قرأ خطاب عبد الناصر في الجريدة أثناء العدوان الثلاثي، لشخص أمي يدعى حسين الصفوري كان يبلغ من العمر ثلاثين عاما ، فقام بعدها بتفجير أنابيب البترول في مدينة طرابلس تأثرا بخطاب ناصر، وعندما قبض عليه، اعترف الصفوري عليه بأنه هو الذي حرضه، عندها تدخلت السفارة المصرية وحكم عليه بـ3 شهور مع وقف التنفيذ.

وصرح مطر، أنه كان السبب وراء أغنية فدائي لعبد الحليم حافظ، حيث كان في حيرة من أمره لأن كان لديه حفلة، والعمليات الفدائية مستمرة على خط السويس، أثناء النكسة، فاقترح عليه عمل أغنية للفدائيين، فقام حليم بالاتصال بالسفارة المصرية، وطلب منهم الاتصال بالأبنودي، أو محمد حمزة لكتابة أغنية للفدائيين، وكان محمد حمزة الأسرع، وقام بليغ حمدي بتلحينها في نصف ساعة، وأجريت بروفات سرية كان هو الوحيد الذي على علم بها.

وأضاف غسان أنه يومها هو الذي قدم حليم على المسرح، وبعدها تلقى اتصال هاتفي بقطع الإرسال عن الإذاعة اللبنانية، وعدم نقل الحفلة، لكنه رفض، وكان هذا السبب في فصله عن الإذاعة.

وعلى صعيد آخر، أكد مطر، أنه يعتبر الزعيم الراحل ياسر عرفات الأب الروحي له، وأنه كلفه بعدة مهام، منها إنشاء أول مليشية عسكرية في لبنان عام 67، وأنه كان حلقة الوصل بينه وبين القاهرة قبل مباحثات كامب ديفيد، حيث تم تكليفه بإبلاغ عرفات شفهيا بإجتماع المنيا هاوس، وبالفعل نفذ المهمة، وكشف غسان أنه تقديراته يومها كانت ترجح أن عرفات كان موافق للذهاب للإجتماع، لكن الدول العربية هى التي رفضت.

وصرح غسان أنه بالفعل كتب مذكراته، لكنه لم ينشرها في هذا الوقت لأن هناك  أشياء لا يحب أن يفصح عنها حاليا.

وبسؤاله عن الروح الكوميدية التي تطغي على أدوراه، اعترف غسان أن سمير غانم هو السبب، لأنه عمل معه حوالي 20 سنة على المسرح فأثر عليه، مؤكدا أنه يشعر بسعادة كبيره عندما يجد إفيهاته الشهيرة تترد على ألسنة جمهوره.

التصنيفات: ثقافة وفن