201506020458341

24

أعلنت عمدة مدينة برشلونة الإسبانية الجديدة عن خطة مثيرة للجدل تهدف إلى وضع حد أقصى لأعداد السياح الوافدين إلى المدينة.

وأشارت آدا كولاو التي انتخبت عمدة لعاصمة إقليم كتالونيا في الشهر الماضي، إلى أنها تريد تحديد سقف لأعداد السياح في المدينة، مؤكدة أنها لا تريد أن ينتهي الحال ببرشلونة كمدينة فينيسا الإيطالية، التي تحولت إلى مدينة سياحية بالكامل.

مصالح السكان المحليين
ومنذ انتخاب كولاو كعمدة للمدينة عن حزب كومو اليساري، أعلنت أنها ترغب بتحقيق توازن بين قطاع السياحة ومصالح السكان المحليين بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وأضافت كولاو “علينا وضع حد لزيادة أعداد الفنادق الجديدة والشقق السياحية، وإجراء إحصاء سكاني ووضع سياسة وقائية قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة، كما حدث في سيوتات فيلا”. في إشارة إشارة إلى الحي القديم في المدينة الذي تحول إلى منطقة شعبية للسياح الشباب.

تجميد أعمال التطوير
وفي محاولة لمنع برشلونة من الوصول إلى نقطة الإشباع في أعداد السياح، تريد كولاو تجميد التطويرات الجديدة لمدة 6 أشهر في عموم المدينة، قبل اتخاذ قرار بخصوص المناطق القادرة على استيعاب المزيد من السياح.

وشهدت برشلونة ازدهاراً كبيراً في قطاع السياحة على مدى 15 عاماً. ففي عام 2000 زار المدينة 3.14 مليون سائح فقط، في حين وصل العدد إلى أكثر من 7.57 مليوناً خلال عام 2013، أكثر من 6 ملايين منهم من غير الإسبان.

 

arArabic
arArabic