عطل في المنبه ينقذ فتى باكستانيا من مجزرة بيشاور

نشرت من قبل مصر العالم في

(عالم غريب) — لم يستيقظ صبي باكستاني في موعده، للذهاب إلى المدرسة، بسبب تعطل المنبه، ونجا من المجزرة، التي راح ضحيتها جميع طلاب صفه في مدينة بيشاور الثلاثاء الماضي.

6355445615616015625
 أسماء بدر
وكانت مدرسة تابعة للجيش الباكستاني تعرضت لهجوم من حركة طالبان، أسفر عن مقتل 132طالبا، بالإضافة إلى 9 مدرسين، من ضمنهم جميع زملاء داوود إبراهيم (15 عاما)، الذي لم يستيقظ في الوقت المحدد بسبب خلل في المنبه، بحسب صحيفة “ذا اكسبريس تريبيون” الباكستانية.
وتناقلت وسائل الإعلام قصة الصبي الباكستاني، في روايات مختلفة، فمنها من قال إنه حضر حفل زفاف لساعة متأخرة، ولم يتمكن من الاستيقاظ للالتحاق بمدرسته في اليوم التالي، إلا أن عائلته أكدت أن المنبه هو السبب.
وقال سفيان إبراهيم إن أخاه داوود محظوظ، وإن جميع زملائه قتلوا في الهجوم الإرهابي، لكنه شارك في اليوم التالي في حضور جنازاتهم ، مشيرا إلى أنه الصدمة أدت إلى “دخوله في حالة من الصمت” ولم يعد يتكلم مع أحد منذ ذلك الحين.

عالم غريب

التصنيفات: منوعات