شكرى: مصر تتمع بعلاقات عميقة الأشقاء العرب.. وتبذل كل جهد لتحقيق المصلحة العربية المشتركة

نشرت من قبل مصر العالم في

sameh-shokry-1970أكد السفير سامح شكرى، وزير الخارجية، على أهمية عودة مصر للتفاعل مع دول المنطقة العربية والتضامن معهم لمواجهة التحديات بشكل مشترك، مشددا على أن “مصيرنا واحد ولابد من بذل كل جهد”.

وقال «شكرى»، عقب عودته من جولة للكويت والعراق، إن “مصر لها بالتاكيد علاقات عميقة خاصة مع الاشقاء العرب، وتبذل كل جهد لتحقيق المصلحة العربية المشتركة، موضحا أن “منطقة الخليج تواجه تحديات، وبصفة عامة هناك تحديات عديدة تواجه الأمة العربية، خاصة مع تطور الأوضاع فى سوريا والعراق، مشيرًا إلى أن “أمن الخليج والتدخلات الخارجية والوضع فى ليبيا واليمن، أمور تمس الأمن القومى العربى ومصالحنا جميعا كشعوب عربية”.

وبالنسبة لزيارته للكويت، نوه وزير الخارجية، أن “انعقاد الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة المصرية الكويتية التى انهت اعمالها، يوم الثلاثاء، بالعاصمة الكويت، بعد فترة انقطاع منذ ٢٠١٠ وما افرزته من اتفاقيات ووضع أطر وأرضية لمزيد من التعاون، وتفعيل هذه الاتفاقيات، يأتى فى وقت جوهرى بالنسبة لمصر حيث نسعى لجذب الاستثمارات الخليجية”.

وتابع، أن “اتفاقية منع الازدواج الضريبى التى تم التوقيع عليها بين البلدين من شأنها أن يكون لها وقع قبل مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى”.

وفيما يخص زيارة بغداد، أكد وزير الخارجية، سامح شكرى، أن “العراق دولة مركزية فى منطقة المشرق العربى، لافتا إلى أن ماعانته دولة العراق على مدى العقد الماضى وما تعانيه اليوم من تهديدات إرهابية إضافة إلى تنامى التهديدات التى تمثلت فى الطائفية داخل العراق والاحتمالات التى كانت تهدد الدولة بالتقسيم وضياع السيادة العراقية”.

واوضح وزير الخارجية، أن “مصر والأشقاء العرب لابد وأن يتفاعلوا جميعا فى الاطار العربى لتحقيق المصلحة المشتركة، ونحن مقدمين على القمة العربية المقرر انعقادها فى شهر مارس وهذه الجولات والاتصالات تخدم الاعداد للقمة.

وعن تقييمه لزيارته العراق، قال، إن “التقييم يتمثل فى مدى قدرتنا على تفعيل مجالات التعاون وتحديد أطر المصلحة المشتركة فيما بيننا حتى نستطيع فى النهاية استخلاص عوائد ملموسة تصب فى منفعة الاستقرار فى مصر ومصلحة المواطن المصرى، وأن تكون بنفس القدر أيضا مفيدة للأشقاء العرب.

الشروق

التصنيفات: مصر