خبراء أجانب: الأدوية الجديدة تقضى على فيروس سى نهائيا

نشرت من قبل مصر العالم في

s2201225195016

أعلن البروفوسير بيرو لويجى الماسيو أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بجامعة باريلميو بصقلية بإيطاليا فى محاضرة عن تأثير علاجات فيروس سى على أمراض الكبد، خلال انعقاد مؤتمر الدلتا الدولى المنعقد حاليا بالإسكندرية، أن العلاجات الجديدة تعمل على التخلص من الفيروس نهائيا، ولا يعود للظهور مرة أخرى بسبب أن المريض عندما يتناول العلاجات الحديثة يكون العلاج نهائيا، وهذا بعكس فيروسى بى والإيدز حيث يكون علاجهما بتقليل عد الفيروس وليس التخلص منه بشكل كلى.

وقال إن العلاجات الجديدة تعمل على التخلص من الفيروس وتحسن الحالة الصحية للمريض ووقف حدوث المضاعفات مثل تليف الكبد وسرطان الكبد.

وأوضح أن كثيرا من الدراسات أظهرت أن المرضى الذين يتم شفاؤهم من الفيروس لا تسوء حالتهم الصحية بعدها ولا يتطور المرض إلى تليف كبدى، مما يؤدى إلى تقليل مرضى الكبد المزمن، وهذا مهم جدا أنه فى مصر ستتوافر أدوية جديدة لعلاج فيروس سى ونتوقع فى المستقبل انخفاض مرضى فيروس سى. 

وأشار أن هذه الأدوية فعالة فى جميع الأنواع الجينية للفيروس بما فيها النوع الرابعن ولكن المشكلة فى تكاليف العلاج.

وقال إن شركة “جيلياد” خفضت سعر الدواء لمصر، ولكن هذا الدواء يحتاج إلى أدوية أخرى معه مثل السميبريفير، ويمكن استبعاد الإنترفيرون والريبافيرين.

وذكر أنه بسبب عدم توافر دواء ثان غير الريبافيرن لإعطائه مع السوفوسبوفير، فإنه لا يمثل العلاج الأمثل، ولكن بسبب الظروف فإنه أفضل الموجود بدون استخدام الإنترفيرون لأنه حتى فى سياسة وزارة الصحة المصرية ستمنح العلاج للمرضى المتقدم حالتهم وبدون الإنترفيرون لأن أعراضه الجانبية كبيرة على المرضى.

وتابع دواء السميبرفير تم الموافقة عليه، ولكنه مرتفع السعر وهو متاح فى الأسواق الأوروبية، ولكن نظرا لأن تكاليف العلاج مرتفعة فلا تدفعها وزارات الصحة هناك حتى الآن.

اليوم السابع

التصنيفات: صحتك