بوتين عقب لقاء أولاند: يجب أن تسلمنا باريس حاملتي الطائرات أو رد الأموال

نشرت من قبل مصر العالم في

خيَّر الرئيس الروسي، فيلاديمير بوتين، فرنسا بين تسليم بلاده حاملتي طائرات من طراز “مسترال” تم الاتفاق علي شرائهما في وقت سابق، أو ترد إليها ما دفعته من أموال

548324e8611e9b3d388b45ed

 أسماء بدر

جاء ذلك، بعد جلسة مباحثات مع الرئيس الفرنسي، فرانسوا أولاند، في مطار موسكو، استمرت ساعتين، غادر بعدها أولاند إلى بلاده، من دون أن يدلى بتصريحات.

وعلقت فرنسا في وقت سابق، تسليم حاملتي الطائرات، في خطوة أرجعتها، إلى الموقف الروسي من الصراع في أوكرانيا، حيث يتهم الغرب موسكو بدعم انفصاليين بالسلاح والمال ضد الحكومة.

بوتين قال، في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” الحكومية”، إنه لم يثر قضية حاملات الطائرات (مسترال) مع نظيره الفرنسي، لكنه استدرك قائلا: “اؤمن بأن هذه الصفقة يجب أن تنفذ وإلا فعلى فرنسا أن تعيد الأموال (1,2 مليار يورو) التي دفعناها ثمنا لحاملات الطائرات”.

وكان مفترض أن تسلم أول سفينة إلى موسكو في منتصف الشهر الماضي، وبوارج ميسترال هي سفن حربية متعددة المهمات يمكن أن تنقل قوات ومروحيات ودبابات لعمليات إنزال أو تستضيف هيئة أركان.

وأضاف بوتين: “أجريت مباحثات مع أولاند استغرقت حوالي الساعتين وكانت مثمرة وحافلة تم خلالها تبادل الآراء حول التطورات الجارية في أوكرانيا وغيرها من القضايا مثل سوريا والملف النووي الإيراني”.

وأضاف أن الجانبين الروسي والفرنسي “يؤيدان وقفا فوريا لسفك الدماء في أوكرانيا وبلورة سبل من شأنها أن تقرب مواقف الطرفين المتنازعين واستعادة الفضاء السياسي للدولة الموحدة”.

ودعا بوتين السلطات الاوكرانية إلى “رفع الحصار المفروض حول الاقاليم الشرقية”، معربا عن أمله في “التوصل قريبا إلى حل نهائي يضمن على الأقل في هذه المرحلة وقف اطلاق النار ووقف قتل الناس”.

وكان أولاند توقف في مطار فنوكوفو، في موسكو خلال عودته إلى بلاده، من زيارة قام بها لاستانا عاصمة كازاخستان.

وتفيد تقديرات بأن النزاع في أوكرانيا اودى حتى الآن بحياة 4300 شخص وإصابة 10 آلاف آخرين والحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية في شرق البلاد خاصة في دونيتسك ولوغانسك. 

أخبار العالم

التصنيفات: العالم