بعد ترقب وانتظار، من يفوز بلقب أراب آيدول

نشرت من قبل مصر العالم في

 

3426794291417938175-unnamed (1)

 

 

آيه العمـــري

 

كلّما اقتربت اللحظة الحاسمة لإعلان اسم الفائز، كلما ازداد الترقُّب وشد الأعصاب وحبس الأنفاس لدى الجمهور وخصوصاً بين مشتركي برنامج “أراب آيدول” على “MBC مصر”. في الأسبوع الأخير قبل تتويج “محبوب العرب” للموسم الثالث، استمر التحدّي بين خمسة مشتركين متأهّلين، بذلوا كل ما في وسعهم لإقناع الجمهور بالتصويت لهم. لكن، إعلان النتائج أنهى رحلة اثنان من مشتركي البرنامج، وهما: عمّار الكوفي من كردستان العراق، ومحمد رشاد من مصر.

هكذا، تستمر عملياً المنافسة على اللقب بين هيثم خلايلي من فلسطين، وحازم شريف من سوريا، وماجد المدني من السعودية. وسيقف المشتركون – المتأهّلون الثلاثة، للمرّة الأخيرة، على خشبة المسرح الأسبوع المقبل، ليغنّوا أمام الجمهور ولجنة التحكيم، قبل الإعلان عن اسم الفائز في السهرة النهائية، مساء السبت المقبل، التي يحلّ عليها ضيفاً مميّزاً ويحييها النجم الإماراتي حسين الجسمي.

طبعاً، لم يكن الوداع سهلاً، لأن المشتركين الخمسة أصبحوا من أعز الأصدقاء خلال المرحلة الماضية، كما أن الخمسة يستحقون الفوز باللقب.

أعرب أعضاء لجنة التحكيم، أكثر من مرّة، عن أن قواعد البرنامج تفرض خروج المشتركين الذين حصلوا على أدنى نسبة تصويت من الجمهور، واعتبروا أن كل مشترك من الخمسة هو بمثابة “أراب آيدول” بالنسبة لهم، حتى وإن لم يحصد اللقب.

وقد حل النجم اللبناني وائل كفوري ضيفاً على حلقة النتائج السبت الفائت، وغنّى باقة من أغنيات ألبومه الأخير “الغرام المستحيل”، كما غنّى المشتركون – المتأهّلون الخمسة “ميدلي”، ومجموعة من أغنيات كفوري الجديدة والقديمة.

أما في سهرة الجمعة، فقد غنّى كل من المشتركين أغنيتيْن، تنوّعت بين اللهجات الخليجية والمصرية والسورية واللبنانية، إضافة إلى الكردية. وقد شاركت المطربة الإماراتية أحلام، المشترك عمّار الكوفي غناء مقطع صغير باللغة الكردية، من مكانها بين أعضاء لجنة التحكيم. وكان المشتركون – المتأهّلون الخمسة في البرنامج، زاروا مركز سرطان الأطفال في بيروت، الذي يعنى بعلاج الأطفال المصابين بالسرطان، ضمن النشاطات الاجتماعية التي يقومون بها.

إذاً، بعد أيام قليلة، يسدل الستار على الموسم الثالث من برنامج المواهب الأضخم “أراب آيدول”، ليتوَّج فائز واحد باللقب، علماً أن الخيار الأخير والحسم في يد الجمهور الذي يقرّر وحده من سيكون الفائز هذه السنة، لينضم إلى الفائزيْن بالموسميْن الأول كارمن سليمان، والثاني محمد عسّاف.‏ أما الجوائز التي تنتظر الفائز المرتقَب باللقب، فتشمل: 250 ألف ريـال سعودي، وعقد مع شركة “بلاتينوم ريكوردز” لمدّة ثلاث سنوات، وانتاج ثلاث أغان منفردة (سينجل) وفيديو كليب مصوَّر، إضافة إلى رحلة سياحية إلى جزر “السيشيل” مع شخصيْن إضافييْن يختارهما بنفسه، تقدمة “طيران الإمارات”.

التصنيفات: ثقافة وفن