السيد المستشار عبد الراضي حجازى:احب العمل الجماعى ، احب المشاركة الجماعية، احب المشاركة النقابية

كتبت:منة محمد       تصوير:منة مكاوي

انعقد أمس الجمعة الموافق 6/5/2016 بمقر النقابه العامه لمستشارى التحكيم الدولى إجتماع الجمعيه العموميه  لإقرار ما تم إنجازه من أعمال قام بها مجلس النقابه منذ إنتخابه فى 27/2/2015 وحتى الآن .

و كانت للنقابة العامة للإعلام الإليكترونى حوار خاص مع السيد المستشار عبد الراضي حجازى نقيب مستشاري التحكيم الدولي.

قال السيد المستشار عبدالراضي “اولا بالنسبه لاجتماع الجمعية العمومية شئ يجب ان يكون حى طبيعى ، ليس مُكاتبات على ورق يجب ان يكون واقعى و منجز و هادف ; لأنه يبين اعمال المجلس و انتاجه من ناحيه المشروعات و الخدمات و الاتصال بالوزارات ، و ايضا يبين الجهود الذى قام به مجلس الادارة مثل اننا اسقطنا ثلاث عضويات من اعضاء مجلس الادارة و فتح باب الانتخابات لثلاث اعضاء اخرين، و هذه هى الحرية بعينها هى الحرية النقابية و ديمقراطية; لان من يُخطء يجب ان يحاسب و يخلو مكانه و اتاحه الفرص لشخص اخر افضل منه.”

و أضاف ” و لا بد من النقيب العام و مجلس النقابة ان يشرحوا  لاعضاء الجمعية العمومية ماذا يحدث بالنقابة سواء كان من لائحه النظام الاساسى الذى تم تعديلها ، أو سواء كان من لائحه الادارية التى تنظم عمل النقابة، أو سواء كان من مشروع القانون المعد 12/5/2015 و حتى الان فى مجلس الوزراء فى اللجنة التشريعية، أو سواء كان نظام لائحة التنفيذيه التى تنظم علاقة النقابة فى الاموال و فى الاعتمادات و فى قضايها و فصلها و عن دمغة التحكيم بفئاتها سوء كان فئة 10 او 20 او 15 او 50 .

و اكد ” انا احب العمل الجماعى ، احب المشاركة الجماعية،  احب المشاركة النقابية ، احب اكون هادف و مؤثر فى الدولة ،احب يكون لي مكانة فى الدولة ، واحافظ على اعضاء النقابة سواء كانت المحافظه على عضو النقابة فى عمله او فى مجال النقابة او فى عضويته النقابية”.

و صرح ” تعاون النقابة العامة للاعلام الإلكترونى مع نقابة مستشاري التحكيم الدولي  ممتاز ; لاننا متآلفين اتئلاف واقعى عملى و  واضح للناس، بالأضافة  نعم يوجد تقصير و ذلك لعدم التكوين الذى حدث اليوم فى اللجان النوعية; لان اللجان النوعية عليها دور ،و لجنة تقصى الحقائق عليها دور،و لجنة حقوق الانسان عليها دور،و  لجنة تنفيذ الاحكام عليها دور،و لجنة امن المعلومات عليها دور،و لجنة تحكيم الالكترونى عليها دور، وبالطبع هذه الأدوار مش هتكون بالنقابة العامه لمستشارى التحكيم الدولى و خبراء الملكية الفكرية، و لا هتكون بالنقابة العامة للاعلام الالكترونى،و لكن اللجان هى التى تحرك العجلة و الدينمو الذى يحرك العجلتين سويا سواء كانت النقابة العامه لمستشارى التحكيم الدولى و خبراء الملكية الفكرية او النقابة العامة للاعلام الالكترونى ففى جميع الاحوال التقدير يكون على حسب الانتاج العملى و الانتاج العملى كان واضحا من بوابة الاعلام الالكترونى،و من بوابة التحكيم ،و من بوابة التحكيم الالكترونية، و من بوابة النقابة العامه التى صنعتها بيد النقابة الفرعية بالجيزة و النقابة الاعلام الالكترونى طبعا”

و اختتم كلاكة” لا نخفى على ان العمل النقابى المتلاحم  لوجود قاعدة حية تساعد الدولة ، و وجود عامل مكمل لها بل انه صورة تعكس الافضل و الاحسن عن الايام السابقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *