557243aa0f55c

افتتح محافظ الطائف رئيس مجلس التنمية السياحية بالمحافظة فهد بن معمر، أمس الأول، “فعاليات صيف الطائف 1436هـ” في متنزه الملك فيصل بالقديرة.

وهنأ رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر آل فهيد في كلمته، القيادة الرشيدة، باختيار الطائف عاصمة السياحة العربية 2015م، من خلال ما تحقق من إنجازات في المجال السياحي، مبيناً أن نسبة الزوار لمدينة الطائف ارتفعت إلى 30% عن الأعوام السابقة.

وأفاد د. آل فهيد بأن المنطقة العربية تتوقع أن تستقطب أكثر من 100 مليون سائح بحلول عام 2020م، موضحاً أن مهرجانات الطائف تتميز بشموليتها على برامج الجودة في برامجها السياحية المقدمة، وكشف أن المنظمة تسعى لإقامة الملتقى الأول للأمن السياحي العربي، والذي سيسهم في الارتقاء بتقديم الخدمة الأفضل للسائحين، بالإضافة إلى إنشاء القرية العربية بالطائف.

بعد ذلك ألقيت كلمة مجلس التنمية السياحية بالطائف، ألقاها المهندس محمد المخرج، عبر فيها عن شكره لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار؛ على ما يوليه من اهتمام ودعم كبير للسياحة بالطائف.

وقال المهندس المخرج “إن الطائف حظيت في هذا العهد الزاهر بدعم غير محدود من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين “حفظه الله”، وتعززت مشروعات التنمية والتطوير في المحافظة والمحافظات والمراكز التابعة للطائف، من خلال اهتمام ورعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل بن عبدالعزيز أمير مكة المكرمة.

وأشار المهندس المخرج إلى أن مجلس التنمية السياحية بالمحافظة راعى تنوع الفعاليات والنشاطات لصيف الطائف 36، وتم تجديد البرامج والنشاطات بما يواكب جميع شرائح المجتمع، على مستوى الأسرة والطفل والشباب، من خلال تنوع العروض في اماكن مختلفة من المحافظة، لتكون الاستفادة بشكل كبير من الفعاليات المقامة.

بعدها ألقى الدكتور عايض الزهراني كلمة الأهالي، بين فيها أن ما تشهده الطائف من تطور في شتى المجالات يعود إلى الاهتمام المتزايد والجهود المكثفة من قبل الحكومة الرشيدة “حفظها الله”، والمتابعة والحرص من قبل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير مكة المكرمة، لتطوير المحافظة سياحيا واقتصاديا.

واختتم الحفل بأوبريت بعنوان “الطائف أنور”، حضر الحفل عدد من المسؤولين وأهالي محافظة الطائف ومصطافيها.