fbpx

الخارجية الأمريكية تنفى مزاعم واشنطن بوست بالتلاعب بتقرير يو.اس.ايد

نشرت من قبل admin1 في

s520142213439_1

نفت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جين ساكى، ما ورد فى تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية، عن حدوث تلاعب فى التقرير الصادر عن مكتب المفتش العام الأمريكى الخاص بالوكالة الدولية الأمريكية للتنمية “يو.اس.ايد”، بشأن الكفالة التى تم دفعها مقابل إطلاق سراح الأمريكيين فى قضية المنظمات غير الحكومية فى مصر عام 2012.

وقالت ساكى، ردًا على سؤال بشأن طبيعة المبالغ التى تم دفعها لمصر، والتى تقدر 4.6 مليون دولار، أن هذه المبالغ دفعت من حسابات المنظمات غير الحكومية، التى لديها برامج فى مصر، مشيرة إلى أنه تم ذلك باتفاق بين الخارجية الأمريكية والوكالة الدولية للتنمية “يو.اس.ايد”.

وتابعت، أن الحكومة الأمريكية لم تخف مسألة دفع الكفالة لإطلاق سراح الأمريكيين فى مصر إذ أعلنت الخارجية الأمريكية عن ذلك فى مارس 2012، وأشارت إلى أن مسودة تقرير مكتب المفتش العام الأمريكى بشأن برامج الوكالة الدولية فى مصر آنذاك كانت تحتوى على نقاط غير دقيقة، والتى تم إيضاحها خلال اجتماع السفيرة الأمريكية بالقاهرة آنذاك آن باترسون والعاملين بالمكتب الأمريكى، وهو أمر قانونى – على حد قولها.

وقالت ساكى، إن الاجتماع لم يكن يهدف إلى حذف بنود وردت فى التقرير، ولكن هذا الاجتماع إجراء معتاد فى هذه الأحوال.

وكانت “واشنطن بوست” اتهمت مكتب المفتش العام الأمريكى بحذف فقرات بشأن برامج تمويل خاصة بالوكالة الدولية للتنمية فى عدد من الدول من بينها مصر، واعتبرت الصحيفة أنها توصلت عبر تحقيقاتها الخاصة أن الفقرات المحذوفة كانت تعرض على مسئولى الإدارة الأمريكية بسرية دون إعلانها.

التصنيفات: العالم