الجيش الأميركي يسلم باكستان قيادياً كبيراً في “طالبان”

نشرت من قبل مصر العالم في

سلّمت الولايات المتحدة ثلاثة سجناء بينهم عضو كبير في حركة “طالبان” كان محتجزاً في أفغانستان إلى باكستان، فيما تسعى واشنطن إلى إخلاء سجنها في أفغانستان قبل أن تفقد حقها القانوني في احتجاز أشخاص هناك في نهاية العام الحالي

 48729fe607fa46138bc720198b6a1242

أسماء بدر

وكانت القوات الأميركية أسرت المسؤول الكبير في “طالبان” الباكستانية لطيف محسود في أكتوبر في عملية أغضبت الرئيس الأفغاني حينها حميد كرزاي.

وقال مسؤولان أمنيان باكستانيان كبيران أن محسود الباكستاني الجنسية نقل مع اثنين من حراسه جواً وفي سرية إلى باكستان.

وأكد الجيش الأميركي أنه سلم السجناء الثلاثة الى باكستان أمس السبت، لكنه لم يكشف عن هوياتهم.

وقال مسؤول أمني باكستاني: “تم تسليم لطيف محسود إلى السلطات الباكستانية مع حارسيه… وصولوا إسلام آباد”.

ويتزامن نقل السجناء مع زيارة يقوم بها وزير الدفاع الأميركي المستقيل تشاك هاغل الى أفغانستان.

ويأتي أيضا بعد سلسلة من هجمات الطائرات الأميركية من دون طيار على حركة “طالبان” الباكستانية وتنظيم “القاعدة”. وكان الجيش الباكستاني قتل أمس السبت قيادياً في القاعدة يتهم بالتخطيط لتفجير مترو أنفاق نيويورك.

و”طالبان” الباكستانية جماعة منفصلة عن “طالبان” الأفغانية، لكنها متحالفة معها وتعمل الجماعتان مع القاعدة.

وذكرت السفارة الأميركية في كابول إن السجناء الثلاثة كانوا محتجزين في معتقل قرب قاعدة “باغرام” الجوية، أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان.

ويعتقد أن المعتقل يضم عشرات من السجناء الأجانب الذين لن يسمح للولايات المتحدة بمواصلة احتجازهم في أفغانستان حينما تنتهي مهمة القوة التي تقودها الولايات المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.

وقالت ناطقة باسم السفارة الأميركية: “نعيد بالفعل المواطنين كافة الذين ينتمون إلى دول أخرى والمعتقلين في أفغانستان لحل هذه المسألة”.

وأوضح الجيش الأميركي في بيان أن أفغانستان “لم تشارك” في تسليم السجناء أمس السبت.

وقال نظيف الله سالارزاي الناطق باسم الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني “نعمل على جمع معلومات بشأن كيفية حدوث هذا”.

وقالت “طالبان” والشرطة إن غارة لطائرة أميركية من دون طيار في إقليم كونار في جنوب أفغانستان أسفرت عن مقتل تسعة مقاتلين في “طالبان” من منطقة سوات الباكستانية.

المصدر:رويترز

التصنيفات: العالم