الاتحاد الأوروبي يؤيد خطة “دي ميستورا” للهدنة في سوريا

نشرت من قبل مصر العالم في

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي دعمهم لخطة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في حلب. كما وافقت المفوضية الأوروبية وإيطاليا على تدشين صندوق ائتماني لتقديم مساعدات إنسانية لسوريا والدول المجاورة.

 

0,,17776388_303,00 

أسماء بدر

تعهد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين (15 ديسمبر/كانون ثاني) بدعم خطة مبعوث الأمم المتحدة لسوريا ستيفان دي ميستورا بشأن تجميد القتال في بعض المناطق في سوريا، وأكدوا في الوقت نفسه على ضرورة “المراقبة الفعالة” والتي من الأفضل أن تكون تحت “إشراف مجلس الأمن الدولي”.

وقال الوزراء، في بيان لهم عقب انتهاء محادثاتهم في بروكسل، إن “الاتحاد الأوروبي يذكر أن حالات الاستسلام القسري التي فرضها نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد من خلال تطبيق حصار التجويع وُصفت باطلا على أنها وقف محلي لإطلاق النار”. وأعرب وزراء الخارجية الأوروبيون أيضا عن “قلقهم البالغ بشأن الأعمال العسكرية المكثفة التي قام بها نظام الأسد ضد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة وهو ما يهدد… مبادرة دي ميستورا”.

وتقول المعارضة وبعض الدبلوماسيين والمحللين إن المبادرة محفوفة بالمخاطر، وإن حلب قد تواجه مصير حمص بوسط البلاد حيث استعادت قوات الأسد السيطرة على معظم المدينة.

وعلى صعيد منفصل، أطلق الاتحاد الأوروبي صندوقا ائتمانيا لتقديم المساعدات الإنسانية في سوريا والدول المجاورة لها ويتألف من 20 مليون يورو (25 مليون دولار) بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى مساهمة أولية تبلغ ثلاثة ملايين يورو من إيطاليا مع المزيد من التعهدات.

وحتى الآن جمع الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء ثلاثة مليارات يورو للمساعدات الإنسانية لسوريا ودول مجاورة.

وكالة أنباء العالم

التصنيفات: العالم