اختارمطعم فيتنامي  الزواحف المختلفة وأفاعى الكوبرا لتكون ضمن قائمة الطعام الخاصة به، حيث ذكر تقرير بموقع sputnik أن مطعم “نجوين فان دوك” الفيتنامي يقدم لزبائنه أفاعى الكوبرا والزواحف ضمن قائمة طعامه التي تحتوي أصنافا أخرى من الزواحف.

وقال مدير المطعم، نجويين هونج لونج، إن سكان القرية يلتقطون الأفاعي ويربونها منذ 200 عام، كما أشار لونج إلى أن سكان القرية كانوا يستخدمون دماء الأفاعي لمعالجة آلام الرأس.

ولم يحدد مدير المطعم الكثير من التفاصيل حول العينات والكميات التي يستخدمونها في الطهي، إلا أنه لفت إلى أن الأشخاص الذين يأتون لتناول هذه الأطباق في مطعمه لا يأتون للحصول على العلاجات بل للشعور بعنصر المغامرة والبوح بتفاصيل هذه التجربة لأصدقائهم ومعارفهم مؤكدا أن أحد الأطباق التي تقدم، قد تكون سامة، ولكنه يخبر الضيوف بهذه المعلومة منذ البداية، ولم يصدف أن عانى أى شخص من حساسية بسبب الطبق.

وأضاف التقرير، أن الأفاعي والثعابين، تعد ضمن الوجبات الإعتيادية التي يتناولها أهل القرية ولكنها غريبة وغير اعتيادية للغرباء والأجانب، مما يدفع أقوياء القلب منهم فقط إلى خوض المغامرة الجديدة.

وتوظف أطباق مطعم فان دوك المذاق الفيتنامي في وصفاتها، فإذا قرر أحد الزوار تناول طبق الأفاعي للمرة الأولى فقد يتناول طبقاً يتكون من بعض الريحان وصلصة السمك والثوم، ولكن إن قرر تناول قلب الأفعى، فعليه أن يكون جريئاً بما يكفي لتحمل المذاق الغريب.

ويستطيع الزوار في المطعم، اختيار الأفعى التي يريدون تناولها، كما أن بإمكانهم مراقبة أسلوب ذبح الحية وطريقة إعدادها، قبل أن يأخذها الطاهي إلى المطبخ ويبدأ بعملية إعداد الطبق، وبإمكان طبق كوبرا أن يطعم 6 إلى 8 أشخاص، ويصل سعر الطبق إلى 60 دولارا.